نبذة عن الكاتبة

ليلى كوركيـس

لبنانية الأصل، تحمل الجنسية الكندية ومقيمة في مدينة مونتريال – كيبيك في كندا.

هي عضو في إتحاد الكاتبات والكتاب في كيبيك وإتحاد الكتاب في كندا. متخصصة في “الهجرة والعلاقات الإثنية والإبداع الأدبي. تكتب كوركيس باللغتين العربية والفرنسية، القصيدة، القصة القصيرة، الرواية والتحقيقات الصحفية

عملت كصحافية في عدة جرائد عربية صادرة في كندا، مثل “المرآة”، “ليبانوراما” و”الجريدة”، حيث نشرت مقالات ولقاءات وتحقيقات، أهمها كانت تلك التي تروي فيها عن مدنِ سفرِها في بعض الدول العربية مثل لبنان (وطنها الأم)، الأردن ومصر وغيرها

تعتبر ليلى كوركيس أن مساهمتَها الأدبية بمشروع إعادة تصنيع “قيثارة اور” (تحت إدارة البريطاني آندي لوينغز) قد تركت بصمة مهمة في خطها الأدبي الذي يحلو لها أن تمزجه مع الفن من خلال الموسيقى والرقص والرسم

تجدر الإشارة الى أن مشروع “قيثارة أور” كان وليدَ سرقة متحف بغداد-العراق في 2003. أنتجت بعدها جامعة آيوا في الولايات المتحدة الأميركية لوحة راقصة من الباليه من تصميم أحد أساتذتها ومصممي الرقص الأميركيين آلن سينير الذي إستوحى لوحته من “قيثارة في عين الشمس” لليلى كوركيس وقراءتها للقصيدة

أثمرَ لقاء الكلمة بالرقص والموسيقى مشروعَ تعاونٍ جديد لليلى كوركيس مع آلن سينير والراقصة الأميركية الألمانية الأصل كولومبينا ماخير، على أنغام ثلاثية شهرزاد (عطر شهرزاد، وهم شهرزاد ودفن شهرزاد) الصادرة في ديوان “هناك هنا وأنا”

إصدارات باللغة العربية

“من بيروت الى نينوى” عن دار الحضارة في مصر

“هناك هنا وأنا” عن دار الفارابي في لبنان

إصدارات قريبة باللغة الفرنسية : مجموعة قصصية ورواية

Advertisements